والي گيديماغه يطلق حملة تحسيسية لمكافحة كورونا بسيليبابي

أشرف والي ولاية كيديماغا الطيب ولد محمد محمود، صباح أمس الاثنين، على إطلاق حملة تحسيسية، لمواجهة الموجة الجديدة من الوباء كوفيد19.
 

و أكد الوالي في كلمة له بالمناسب على وجوب انخراط الجميع في حملة التحسيس بضرورة أخذ اللقاح  والعمل بالإجراءات الصحية الوقائية مثل التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات.

 

وقام الوالي مصحوبا بالسلطات الإدارية و الأمنية و المنتخبين بجولة داخل السوق المركزي و المحطة الطرقية بمدينة سيليبابي، لحث المواطنين على إتباع إجراءات الوقاية و ضرورة اخذ اللقاح.

 

وتجول داخل أسواق الملابس واللحوم والماشية بسيليبابي، حيث حث روادها على مضاعفة الجهود من أجل التصدي لكورونا عبر الالتزام التام بالإجراءات الاحترازية، مثل وضع الكمامة، وغسل اليدين بالماء والصابون، واعتماد مسافة البعد والتعقيم.

 

كما أوضح أن هذه الحملة تأتي في إطار اليوم التحسيسي للتوعية بخطورة هذا الوباء، وضرورة تطبيق الإجراءات الوقائية التي اعتمدتها اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة فيروس كورونا.

وقال نائب رئيس جهة كيديماغا السيد المصطفى الراجل ماغا، في كلمة له بالمناسبة إن ولاية كيديماغا عرفت في السابق موجات شديدة من كورونا أكسبت السلطات الإدارية و المنتخبون خبرة كبيرة في تنظيم الأنشطة التحسيسية بالولاية.

 

 و أكد جاهزية المجلس الجهوي دائما للانخراط في أي جهد تحسيسي يتم القيام به في الولاية التي تقع على حدود مشتركة مع دولتي مالي و السنغال.

 

ونوه عمدة بلدية سيليبابي السيد محمد فال ولد مكحلة، أكد على أهمية هذه الحملة و أن بلديته ستواكب السلطات الإدارية فيها.

 

واستعانت السلطات الإدارية في هذه الحملة بمتطوعي الهلال الأحمر الموريتاني لإيصال الرسائل التحسيسية المصاحبة لهذه الحملة.

 

وجرت الانطلاقة بمشاركة السلطات الادارية و الأمنية المحلية، وبعض الروابط الشبابية و النسائية النشطة في الولاية.

المزيد من الصور: 

Comments are closed.

الأرشيف