شركة تازيازت تستأنف نشاطاتها المعدنية وبناء مشروع 24k

المصدر: تازيازت موريتانيا

أعلنت شركة تازيازت موريتانيا المحدودة استئناف نشاطاتها المعدنية وأشغال بناء مشروع 24k، وذلك بعد التعليق المؤقت للنشاطات في الموقع بسبب الحريق الذي نشب مساءَ الخامس خشر يونيو 2021 على مستوى المطحنة شبه ذاتية الدفع في المصنع. ولحسن الحظ، والذي لم تُسَجًل فيه أي إصابة أو وفاة.

 

وأكدت الشركة -في بيان صادر مساء اليوم الأربعاء- أنها استأنفت الاستخراج المعدني في المنجم، خصوصا ما يتعلق بنشاطات التجريد للولوج إلى المعدن الخام “الذي يحتوي على نسبة أكبر من الذهب وكذا أشغال بناء مشروع توسعة 24k، كما تقوم المؤسسة حاليا بتقييم إمكانيات تحسين مشروع 24k في الوقت الذي تظل عمليات الطحن مُعَلًقَة من جانبها”. 

 

وأضافت الشركة أنه “سيتم النظر في جميع الخيارات وحشد الموارد الضرورية من أجل تسريع الإجراءات الرامية إلى تخفيف تأثير هذه الحادثة وتأجيل الإنتاج الذي ينجم عنها بشكل متوقع”، موضحة أن الأمر يتعلق بشكل خاص “بدراسة جميع الإستراتيجيات الممكنة لتقليص فترات توقف المطحنة”.

 

وأوضح البيان أنه “تم استئناف النشاطات المعدنية في الموقع من جديد ومن المقرر معالجة المعدن الخام المستخرج حالما يتمكن المصنع من الانطلاق من جديد”، مؤكدا أن الشركة اشتركت في تأمين ضد الأضرار المادية وخسائر الاستغلال وبدأت عملية المطالبة لدى مؤمنيها. 

 

وأكدت الشركة أنها وطلا تتوقع أن يكون للحريق تأثير على فترة نشاط الإنتاج المعدني وتقديرات الاحتياطي المعدني للشركة ولا أن يكون له تأثير يُذكَرُ على القيمة الشاملة للمنجم، مضيفة أن “التقديرات الأولية إلى إعادة انطلاق ممكنة للمطحنة شبه ذاتية الدفع مع نهاية السنة، مع تكاليف إعادة انطلاق تقديرية قد تصل إلى 50 مليون دولار. وتجدر الإشارة هنا إلى أن كينروس لن تتمكن من احترام توقعاتها الشاملة من الإنتاج والتكاليف لسنة 2021”.

 

وأضاف البيان أنه “على أساس التقدير الأصلي لفترة توقف المصنع والأشغال الجارية على مشروع 24k، من المتوقع أن تبلغ قدرة إنتاج المؤسسة 21000 طن يوميا خلال الفصل الأول من 2022 مقارنة مع التقدير السابق الذي كان 21000 طن في نهاية عام 2021. من جهة أخرى، من المتوقع أن تبلغ قدرة الإنتاج 24000 طن في اليوم مع منتصف 2023، وهو ما يوافق التوقعات الأصلية لمشروع 24k”.

 

Comments are closed.

الأرشيف