تواصل يدعو لحوار يفضي “لإصلاحات سياسية وانتخابية”

رئيس حزب تواصل محمد محمود ولد سيدي- أرشيف

دعا مجلس شورى حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) إلى “حوار وطني شامل يفضي لإصلاحات سياسية وانتخابية، وتؤسس لمشاركة مختلف القوى السياسية في التحول المنشود، وتضمن نزاهة وشفافية الانتخابات، وتقطع مع عهود الاستبداد والديمقراطية الشكلية “.

 

وشدد الحزب -في ختام دورته العادية الأولى لعام 2021- على ضرورة تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية، والعمل على تجسيد سياسة جنائية رادعة حماية للمواطنين في أنفسهم وأموالهم، و”وضع إستراتيجية وطنية يساهم فيها الجميع لمحاربة انتشار المخدرات، وكل أساب الجريمة والانحراف، وخاصة في الوسط الشبابي والمدرسي”.

 

وطالب الحزب الحكومة باعتماد آليات حكامة رشيدة، “تحارب الفساد محاربة جدية، وتحسن من أداء المرافق العمومية، وخاصة في المجالات الحيوية كالأمن والتعليم والصحة”، مشددا على ضرورة “التدخل الرسمي للتخفيف من آثار الغلاء الفاحش للأسعار، ومن موجات العطش، والعزلة، والغبن والتهميش”.

 

وأشار الحزب –في بيان صادر عنها- إلى “وجوب العمل على خطوات جادة لتعزيز الوحدة الوطنية، ومحاربة مخلفات الاسترقاق، من أجل تكريس الأخوة والتعايش”.

 

وحمل البيان تهنئة للمقاومة الفلسطينية “على انتصاراتها المشرفة على الكيان الصهيوني المحتل”، كما شكر الشعب والحكومة الموريتانيين “على ما قدموه من مؤازرة مادية ومعنوية لأشقائهم المجاهدين خلال الحرب الأخيرة (معركة سيف القدس)”.

Comments are closed.

الأرشيف