اتحادية الأشغال والبناء تعقد جمعيتها العمومية وتستعرض أبرز مطالبها (صور)

عقدت جمعية الأشغال والبناء بقيادة رجل الأعمال البارز لمرابط ولد الطنجى جمعيتها العمومية العادية اليوم الخميس 15 ابريل 2021، وسط مشاركة عدد من أعضاء الحكومة وأبرز رجال الأعمال فى البلد خلال الفترة الحالية.


وقال رئيس الإتحادية والنائب فى البرلمان الموريتانى لمرابط ولد الطنجى إن الجمعية تعقد الآن فى ظروف صحية خاصة، كانت لها تداعيات بالغة التأثير على مناخ الأعمال عموما، والشركات العاملة فى الأشغال والبناء على وجه الخصوص.

 

واستعرض لمرابط ولد الطنجى أبرز ملامح الأزمة الإقتصادية بالعالم، وماتعرض له قطاع الأشغال بموريتانيا، قائلا إن الجائحة عطلت النشاط الاقتصادى، واجبرت الشركات على اغلاق أبوابها مؤقتا أو التكيفغ مع الظروف القائمة، مشيدا بما قامت به الحكومة الموريتانية خلال الأزمة بتوجيه ومتابعة من الرئيس، وهو ما أدى إلى تخفيف الآثار الناجمة عن الأزمة الصحية.

 

وقال ولد الطنجى إن الرئيس وجه بتلبية العديد من المطالب التى ظلت عالقة منذ عقود، ومن أهمها :

 

  • معايير الأفضلية للشركات الوطنية

  • تجزئة المشاريع لتمكين المؤسسات الوطنية من المشاركة

  •  
  • تفعيل الشراكة بين الاتحادية والقطاع العام

  • تمديد الفترة الزمنية للمشاريع الممنوحة، تفاديا لعقوبة التأخير

 

وقال ولد الطنجى إن الإتحادية أنشأت أربعة أقسام متخصصة، لتلبية حاجة السوق والتناغم مع الجهود الحكومية المقام به وهي :

 

قسم البناء

قسم الطرق

قسم المياه

قسم الكهرباء

 

كما تم تفعيل أقسام الاتحادية فى المناطق الداخلية خلال الفترة الماضية، معربا عن شكره وتقديره لرئيس اتحاد أرباب العمل بموريتانيا، لتعاونهوتعطايه مع مطالب العاملين فى المجال.

 

وطالب رئيس الاتحادية لمرابط ولد الطنجى الحكومة بتنظيم المنافسة من خلال تصنيف المؤسسات، والزامية وضع الأفضلية الوطنية فى جميع ملفات المناقصة، وتسديد المبالغ المستحقة فى المجال، وتنظيم أيام تشاورية بين الإتحادية والقطاع العام.

بقية الصور: 

Comments are closed.

الأرشيف