«جودي فوستر» أفضل ممثلة مساعدة عن فلم «الموريتاني»

فازت الممثلة الآمريكية، جودي فوستر، بجائزة الجولدن جلوب، لأفضل ممثلة مساعدة، عن فيلم “الموريتاني”، وذلك خلال حفل يقام لأول مرة بشكل افتراضي، بسبب الظروف التي فرضها انتشار كورونا.

ويستند الفيلم، إلى مذكرات « يوميات سجين في غواتنانامو »، الذي سبق أن تصدر  قائمة صحيفة « نيويورك تايمز»، للكتب الأكثر مبيعًا، وتم تصوير جزء صغير منه في موريتانيا، فيما تم تصوير معظمه في جنوب إفريقيا.

الفلم يحكي القصة الحقيقية لكفاح ولد صلاحي، ضد كل الصعاب فيالمعتقل من أجل البقاء ، ويتحدث عن كيف اعتقلته الحكومة الأمريكية كـ « إرهابي » متشبه بانتائه لتنظيم القاعدة، وسجنه لسنوات دون تهمة أو محاكمة.

كما يسرد الفلم، قصة محاميته « ناسي هونلادر » التي تقوم جودي فوستر بدورها،  وشريكها « تيري دنكار »، وصراعهما الطويل من أجل تحقيق العدالة، والعقبات الكثيرة التي تواجههما في هذا المسعى.

وقام بدور ولد الصلاحي في الفيلم، الممثل الفرنسي من أصول  جزائرية طاهر رحيم.

وسبق لجودي فوستر ، المولودة عام 1962، أن فازت بجائزتي أوسكار، لأفضل ممثلة رئيسية، عامي 1988 عن دورها في فيلم المتهم، وعام 1991 عن دورها في فيلم صمت الحملان.

Comments are closed.

الأرشيف