الملتقى الثامن لمنتدى تعزيز السلم ينطلق في إكسبو دبي

لأول مرة في تاريخ معارض “اكسبو”، التي تنظم منذ مائتي عام، تم تنظيم نشاط ديني كبير، اعتبره المراقبون الإضافة النوعية الأبرز لنسخة هذا العام في”اكسبو 2020 دبي” بدولة الإمارات العربية المتحدة. 
هذا النشاط، الأول من نوعه في التظاهرة العالمية، يتمثل في تنظيم الملتقى الثامن لمنتدى تعزيز السلم، الذي يرأسه ويرعاه فضيلة العلامة المفتي عبد الله بن الشيخ محفوظ بن بيه، وذلك تحت عنوان “المواطنة الشاملة” في قاعة الوصل في اكسبو.
الملتقى، الذي انطلق صباح اليوم الأحد، سيستمر على مدى ثلاثة أيام، وقد افتتح بجلسة تأطيرية تضمنت: 
– كلمة لمعالي الشيخ نهيان بن مبارك، وزير التسامح والتعايش بدولة الإمارات العربية المتحدة
– كلمة لمعالي الشبخ الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي (المملكة العربية السعودية) 
– كلمة لمعالي الشيخ نور الحق قادري، الوزير الاتحادي للشؤون الدينية والوئام بين الأديان ( جمهورية باكستان). 
كما ألقى معالي العلامة عبد الله بن بيه، رئيس منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة (الإمارات)، كلمة ترحيبية بالضيوف، قبل أن تبدأ محاور الندوة الأولى، والتي كان كانت بعنوان “المواطنة الشاملة – التعريف والسياقات الراهنة”، وقد ترأس الجلسة سعادة الدكتور سليمان الهتلان، الرئيس التنفيذي لشركة الهتلان ميديا. 
المحور الأول تحت عنوان: “المواطنة: التعريف والتطور وسياق الحاضر”، ألقاه سعادة الدكتور سلطان النعيمي، المدير العام لمركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية (الإمارات). 
أما المحور الثاني فكان تحت عنوان: “الدولة الوطنية ومقومات المواطنة”، وقد تعاقب على إلقائه كل من:
– الدكتور السيد ولد أباه، عضو مجلس أمناء منتدى تعزيز السلم، أستاذ الفلسفة والدراسات في جامعة نواكشوط (موريتانيا) 
– سعادة الدكتور علي أومليل، مفكر ودبلوماسي (المغرب) 
– معالي الدكتور علي النعيمي رئيس لجنة شؤون الدفاع والداخلية والخارجية في المجلس الوطني الاتحادي (الإمارات) 
– سعادة الدكتور جيمس والترز، مدير مركز الدين والمجتمع العالمي بكلية لندن للاقتصاد (المملكة المتحدة). 
أما المحور الثاني من الجلسة، والذي كان بعنوان: “نحو صياغة مفهوم جديد للمواطنة الشاملة”، فقد تولى رئاسة جلسته فضيلة الشيخ الحبيب علي الجفري، رئيس مؤسسة طابة للأبحاث والاستشارات (اليمن)، وكانت محاضراته الأولى بعنوان:”من المواطنة إلى المؤاخاة: قيم التضامن والتعاون بين أبناء الوطن”، وقد ألقاها كل من: 
– سعادة الدكتور أريك جوفروا، رئيس قسم الدراسات العربية والإسلامية في جامعة ستراسبورغ (فرنسا) 
– سعادة الدكتور وليام فندلي، الأمين العام السابق لمنظمة أديان من أجل السلام
– سعادة الدكتور عليون باه، عضو هيئة التدريس في جامعة ستراسبورغ (فرنسا). 
أما محاضرات” الهوية الدينية والهوية الوطنية: تلاؤم لا تصادم”، فقد ألقاها كل من: 
– الأب الدكتور ريتشارد سودوورث، مستشار الشؤون الدينية القومية لكنيسة انجلترا (المملكة المتحدة) 
– فضيلة الدكتور أحمد السنوني، عضو مجلس أمناء منتدى تعزيز السلم (المغرب) 
– الأب الدكتور فادي ضو، الشريك المؤسس لمؤسسة أديان، وباحث في جامعة جنيف (لبنان) 
– فضيلة السيد جواد الخوئي، الأمين العام لمعهد الخوئي (العراق). 
وستتواصل الندوات على مدى اليومين المقبلين.

Comments are closed.

الأرشيف