قيادية بتحالف الأمل : بيان ولد عبد العزيز جانف الحقيقة والشعب يدعم قائده

قالت القيادية بتحالف الأمل فى الحوضين، ونائب رئيس المجلس الجهوى فى الحوض الغربى مت بنت محمدو ولد باب إن البيان الصادر عن رئيس الجمهورية السابق محمد ولد عبد العزيز حمل الكثير من المعطيات المغلوطة، وكان تقييما خاطئا لفترة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزوانى، والتى شهدت الكثير من الإصلاحات السياسية والإقتصادية، رغم مجمل التحديات التى واجهها الرجل.


 

 

وقالت نائب رئيس المجلس الجهوى مت بنت محمدو ولد باب فى تعليقها على البيان مساء اليوم الخميس 8 ابريل 2021 إن أجواء الحرية التى ينعم بها الجميع منذ فاتح أغشت 2019 ، والصرامة فى مواجهة الفساد، وحماية استقلالية العدالة،وإعادة الحقوق لأصحابها، والانفتاح على المحيط الإقليمى والعالمى الخارجى، كلها أمور عززت من رصيد الرئيس، ومنحته مكانة أكبر فى نفوس ناخبيه.

 

واعتبرت مت بنت محمدو ولد باب أن الإنضمام للأحزاب والإنسحاب منها خيار فردى، ولكن الشعب يدرك أين يجب أن يكون، وقد حددت قواه الحية بوصلتها ومرجعيتها وأنحازت إلى رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزوانى الذى زكته فى الإنتخابات الأخيرة، ومنحته فرصة لإدارة البلد بفارق كبير عن مجمل منافسيه.

 

واعتبرت نائب رئيس المجلس الجهوى مت بنت محمدو باب أن البيان ذاته حمل تزكية للرئيس محمد ولد الشيخ الغزوانى وأفكاره، حيث أكد الرئيس السابق نفسه أنها محل إجماع وتزكية من الشعب، بعدما هاجم الأغلبية والمعارضة وأتهمهما بالتآمر، وهو هجوم يستبطن انحياز الجميع للرجل الذى كان هو بالأمس يصفه بأنه الأفضل من بين كل المتاح، وقد كان صادقا ساعتها فى وصفه قبل الإنقلاب عليه.

Comments are closed.

الأرشيف