«ترانيم» يتحدث عن صعوبات تواجه مهرجان «ليالي المدح»

أعلن مركز ترانيم للفنون الشعبية، أنه يواجه بعض الصعوبات في تنظيم النسخة الثامنة من مهرجان “ليالي المدح”، المقررة خلال شهر رمضان المقبل.

وقال المركز في بيان له، إن “الظروف العصيبة التي فرضتها جائحة كورونا، كان لها الأثر البالغ على المستوى المالي لمختلف المؤسسات الثقافية، وكذلك تأثير الإجراءات الاحترازية الخاصة بمنع الأنشطة العامة وحظر التجوال”.

وأضاف أن “النسخة المقبلة من المهرجان أمام احتمالين: ففي حال سمحت الظروف سيتم تنظيمها في الزمان و المكان المعهوديين، وفي حال تعذر ذلك، سيتم تنظيم نسخة خاصة، بحضور واقعي للمداحة، و افتراضي للجمهور، وذلك بالشراكة مع إحدى القنوات التلفزيونية”.

وطالب المركز “السلطات العليا، بفتح فضاء التنوع البيئي والثقافي، لأنه المكان الوحيد في نواكشوط، القادر على استيعاب جمهور مهرجان ليالي المدح، و الذي يقدر بأكثر من خمسة آلاف شخص تحضر المهرجان في لياليه الخمسة” حسب تعبيره.

وينظم مركز ترانيم للفنون الشعبية منذ ثماني سنوات، مهرجان ليالي المدح، الذي ينطلق يوم 17 من رمضان بالتزامن مع ذكرى غزوة بدر الكبرى، ويشارك فيه مداحون من مختلف مناطق البلاد، وتنظم على هامشه لقاءات وندوات حول المدح والثقافة الشعبية في موريتانيا.

Comments are closed.

الأرشيف