خبير صيني : موريتانيا تملك فرصا عديدة لتطوير التنمية الزراعية و الحيوانية و رفع انتاج الالبان و اللحوم

قال رئيس فريق الخبراء الصينيين بمركز تقنيات التنمية الحيوانية، تشانغ هونغ آن، إن التنمية الحيوانية في موريتانيا تواجه مشكلتين، تتمثل أولاهما في انخفاض إنتاج الألبان، فيما تتمثل المشكلة الثانية في الاعتماد على الكلأ لتوفير المرعى لقطعان البقر، موضحا أن المركز يعمل منذ سنوات على حل هاتين المشكلتين.
وأكد آن، في حديثه ضمن وثائقي حول زراعة الأعلاف وتحسين سلالات الأبقار في موريتانيا، بثته شبكة الرؤية أمس، أن المركز يسعى إلى تعميم تجربته الناجحة في موريتانيا؛ حيث يقوم بدورات تكوينية لصالح المنمين الموريتانيين من أجل الرفع من إنتاجية الألبان واللحوم في البلاد، لافتا إلى أن موريتانيا تملك الكثير من الفرص لتطوير التنمية الزراعية والحيوانية، وداعيا المواطنين إلى الاستفادة من فرص الاستثمار في هذا المجال. 
ويعمل مركز تقنيات التنمية الحيوانية في موريتانيا منذ سنوات، بتمويل صيني يتجاوز 6 ملايين دولار، على تحسين سلالات الأبقار الموريتانية عبر التلقيح الصناعي ونقل الأجنّة، إلى جانب تطوير زراعة الأعلاف، وزراعة الخضروات والفواكه.

المصدر : الرؤية 

الأقسام: 

Comments are closed.

الأرشيف