وزير التنمية الريفية: معرض تمبدغة يمثل انطلاقة فعلية للسياسات الاقتصادية الرامية لتوظيف المقدرات الوطنية

 

أكد معالي وزير التنمية الريفية السيد الدي  ولد الزين أن المعرض الوطني للثروة الحيوانية المقرر بتمبدغة يحظى بأهمية كبيرة باعتباره منصة للتشاور مع الفاعلين في القطاع من أجل تقييم سياسات القطاع،
وأوضح معالي الوزير في تصريح له اليوم على هامش جولة تفقدية للأعمال التحضيرية في تمبدغة، أن المعرض سيعطي إشارة انطلاق فعلية للسياسات الاقتصادية الهادفة إلى توظيف المقدرات الوطنية وعلى رأسها الثروة الحيوانية .
وبين أن نجاح جهود النهوض بالتنمية الحيوانية سيعود بالنفع العام على جميع المواطنين، ومن هنا يأتي حرص فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ  الغزواني على إعطائها الأهمية الاقتصادية اللائقة بها، وهو ما تجسد في إعطاء برنامج تعهداتي الأولوية لتوظيف المقدرات الوطنية، يضيف معالي الوزير.

وأكد الوزير إن هذا اللقاء سيكون فرصة حقيقية للتشاور مع مختلف الفاعلين في الحقل حول السياسات الجوهرية التي ينتهجها القطاع من أجل تحسين ظروف التنمية الحيوانية وإشراك الفاعلين في تصميم وتسيير وتنفيذ السياسات والبرامج.

وأضاف أن المعرض سيكون في دورته الحالية فرصة للاطلاع على العوائق والصعوبات التي تعاني منها الثروة الحيوانية حاليا، على أن تكون دوراته القادمة شاهدا على نقلة نوعية يحققها القطاع في مجال النهوض بالتنمية الحيوانية.
وتفقد معالي الوزير رفقة والي ولاية  الحوض الشرقي السيد الشيخ ولد عبد الله ولد اواه ورئيس المجلس الجهوي للولاية السيد محمد ولد التجاني سير الأعمال في إطار تجهيز مختلف أجنحة المعرض.

Comments are closed.

الأرشيف