ولد خطري لأهل الشامي: مرجع حزبنا رئيس الجمهورية يولي المنقبين عناية خاصة

في حشد من الأطر والمنتخبين  ومناضلي حزب الاتحاد من أجل الجمهورية بمقاطعة الشامي قال رئيس بعثة الحزب  إلى ولاية داخلة انواذيبو جدُّ ولد خطري إن حزبه مدرك ومثمن لما يتطلع به المنقبون عن الذهب من أدوار في تحريك عجلة اقتصاد البلد رغم شح الوسائل  وأن ذلك واضح من وصاة رئيس الجمهورية مرجع الحزب الأول من تشكيل  خلية  تعنى بأمرهم سبيلا إلى تذليل صعابها، مضيفا أن وجوده وبعثته بينهم اليوم  يدخل في استراتيجية جديدة تبناها حزبه تعتمد على التواصل المباشر المستمر مع القواعد الحزبية والمواطنين ونقل مشاكلهم وتطلعاتهم إلى القيادة، وأن جائحة كورونا وما واكبها من إجراءات احترازية أخر انطلاقة هذه البعثات فقد كان مقررا أن تكون بعد انتهاء مؤتمر الحزب الذي اعْتُمِدَ فيه  رئيس الجمهورية مرجعية للحزب وبرنامجه برنامجا حزبيا للاتحاد من أجل الجمهورية ،واصفا هذا البرنامج بالطموح والثري القادر على تجاوز عقبات إرث العشرية الثقيل مضيفا أنه تم تكييفه مع الظروف الاستثنائية للبلد حيث أطلق مشاريع استعجالية استهدفت الفئات الأكثر هشاشة فخففت من حدة  تأثير جائحة كورونا عليها ،واعدا بغد أفضل للبلد حين ينتهي تنفيذ  المشاريع الكبيرة المتوسطة والبعيدة المدى .
ولد خطري شكر ساكنة الشامي الذي وصفه بالمعقل الحزبي العتيد وأنه برهن على ذلك في كل الاستحقاقات ،كما وعدهم  بنقل مشاكلهم وتطلعاتهم إلى قيادة حزبه والعمل على إيجاد حلول لها

الأقسام: 

Comments are closed.

الأرشيف