عمدة تمبدغه : معرض الثروة الحيوانية لفتة كريمة من الرئيس على اقتصاد الشرق الموريتاني

قال عمدة تمبدغه أحمدو ولد محمدو ولد لمحيميد إن معرض الثروة الحيوانية الذي سيحضره رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني يعتبر لفتة كريمة من فخامته على سكان المناطق الشرقية ، كما توقع أن يكون بداية نهضة و طفرة في الاقتصاد الموريتاني و أن يحد من هجرة السكان إلى المناطق الأخرى 

و قال عمدة تمبدغه في تصريح طلبته منه “مراسلون ” حول رأيه في أهمية هذا المهرجان ، قال إنه من المعروف أن الثروة الحيوانية توفر المادة الوحيدة التي لدينا اكتفاء ذاتي منها بل نصدرها للجوار و هي “اللحوم الحمراء” غير أن الاستفادة الكاملة من مزاياها لم تتم بعد خاصة في مجالات صناعة الألبان ، و دباغة الجلود ، و صناعات التعليب المرتبطة بها

و أضاف العمدة أن سكان المناطق الشرقية يحتاجون  قطبا تنمويا على الدولة أن تخلقه من خلال الاهتمام بالثروات الحيوانية حيث لم  يستفيدوا من الاستثمارات في مجال الزراعة التي صرفت فيها مئات مليارات الأوقية كقروض يتم اعفاءها غالبا  ، و لم يستفيدوا من الثروة السمكية التي استفادت من قروض بمئات ملايين الدولارات و ليست لديهم شركات في مجال المعادن .. كما يتميزون بالبعد عن العاصمة و مركز القرار 

و أضاف العمدة إن المعرض سيكون مناسبة لتفكير جدي و رسمي حول نهضة شامل في هذا الصدد و قال العمدة لمراسلون: أريد أن استغل سؤالكم هذا لأعبر عن امتنانا و شكرنا لفخامة رئيس الجمهورية على اختيار تمبدغه لاطلاق هذه الاحتفالية الوطنية و أردف : أدعو كافة المنمين و المستثمرين و أصحاب الرأي و السياسيين و الوجهاء و كل الموريتانيين إلى المساهمة في إنجاح التظاهرة حتى تحقق أهدافها المنشودة التي تتجاوز المظاهر الشكلية إلى نهضة جوهرية بهذا القطاع حتى يشعر المواطن في أقصى ادغال الشرق أنه محل اهتمام و عناية .

Comments are closed.

الأرشيف