وحدة جديدة من الدرك الوطني تتوجه إلى وسط إفريقيا

الوحدة العاشرة من الدرك تغادر إلى بانغي -المصدر(الوكالة الموريتانية للأنباء)

توجهت الوحدة العاشرة من الدرك الوطني –صباح اليوم السبت- إلى مدينة بانغي بجمهورية وسط إفريقيا، للعمل ضمن القوات الأممية العاملة في  مجال حفظ السلام.

 

وتتكون هذه الدفعة من 140 فردا من بينهم 11 ضابطا وعدد من ضباط الصف، يتوزعون على تشكيل عملياتي وفرق طبية وفنية وأخرى للوجستيك، وسبق أن تلقت تدريبات على مهامها المتمثلة في عمليات حفظ النظام وحماية الأشخاص والممتلكات وتأمين وحماية مباني الهيئات الأممية، وذلك على مدى الأشهر الثلاثة الأخيرة.

 

وستصل الوحدة التاسعة من الجيش الوطني مساء اليوم إلى نواكشوط بعد عام من العمل في وسط البلد الذي يشهد صراعا مسلحا منذ سنوات، ما تطلب تدخل القوات الأممية.

Comments are closed.

الأرشيف