دفاع ولد عبد العزيز : إهانة رموز البلد مصدر ارتباح فى تلابيب وبعض العواصم القريبة

قال دفاع الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز إن إحالة الرجل وأركان حكمه ” يشكل إهانة لكوكبة من خيرة أبناء وبنات الوطن، وللشعب الموريتاني وللوطن الذي يرى ويسمع – بكل مرارة- رموزه وأبطاله وقادته الذين خدموه بجد وإخلاص، ورفعوا رأسه أمام العالم بعد نكبته الطويلة، يسحلون ويهانون في مخافر الشرطة (واعتقالهم ومبيتهم في تلك المخافر-  دون مبرر- أكبر دليل على ذلك) وفي دهاليز النيابة.. الأمر الذي سيسر قطعا أعداءنا؛ وفي مقدمتهم إسرائيل التي طردها الرئيس محمد ولد عبد العزيز وعهده ذليلة صاغرة من أرض الوطن”.

وقال الدفاع إن هذا التصرف “ربما يسر أيضا – أو يريح- بعض إخوتنا وجيراننا الذين لا يحلو لهم أن تكون موريتانيا قوية بالحق والقانون ومتحدة وسائرة في سبيل المجد والبناء”.

Comments are closed.

الأرشيف