موريتانيا.. 10 آلاف تلميذ يشاركون في الأولمبياد ورالي العلوم

انطلقت صباح اليوم الأحد على عموم الولايات الموريتانية، المرحلة الأولى من النسخة الخامسة من الأولمبياد الوطني ورالي العلوم لنيل جائزة رئيس الجمهورية للعلوم، بمشاركة مايزيد على عشرة آلاف تلميذ.

واختير المشاركين من بين تلاميذ السنتين الرابعة والسابعة من التعليم الثانوي للعلوم والرياضيات، في مختلف المؤسسات التعليمية الوطنية بالنسبة للأولمبياد، والثالثة والخامسة والسادسة بالنسبة للرالي.

وتمر هذه المسابقة بثلاث مراحل أولاها مفتوحة أمام تلاميذ المستويات المذكورة ويشارك في المرحلة الثانية 50% من المشاركين في المرحلة الأولى الحاصلين على أكثر من 5 نقاط، فيما تشهد المرحلة الثالثة التصفيات النهائية التي يشارك فيها 50% من المشاركين في المرحلة الثانية الحاصلين على أكثر من 5 نقاط لاختيار 12 تلميذا ثلاثة منهم من السنوات الروابع، والثلاثة الأوائل في مواد العلوم والفيزياء والكيمياء والرياضيات من السنوات السوابع ولا تقبل المشاركة في أكثر من مادة.

وقال وزير التهذيب الوطني والتكوين التقني والإصلاح، محمد ماء العنين ولد أييه، إن المسابقة “تكتسي أهمية بالغة لكونها تمكن التلاميذ من تقوية مستوياتهم في المواد العلمية بكافة شعبها من خلال خلق التنافس بين التلاميذ والمؤسسات، مما يساعد على نجاحهم وتميزهم في الامتحانات والشهادات الوطنية”.

وقال إن تنظيم المسابقة، هذه السنة، جاء بعد النتائج “المشرفة والميداليات التي أحرزها التلاميذ الموريتانيون في الأولمبياد العربي للرياضيات المنظم في دجمبر2020حيث حصلت البلاد على مرتبة متقدمة رغم احتدام المنافسة وعدم تكافئ الوسائل”.

وكانت  ست ولايات قد تصدرت النسخة الماضية من  “أولمبياد ورالي العلوم”  المراتب الأولى للمستويات الإعدادية والثانوية، بمشاركة جميع الولايات الموريتانية.

وتم توزيع “جائزة رئيس الجمهورية للعلوم” ، على الطلبة المتوفقين في المسابقة، اكتوبر الماضي، بحضور الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني.

Comments are closed.

الأرشيف